انطلقت أمس فعاليات المنتدى الأول للمستحضرات البيطرية الدوائية، الذي تنظمه وزارة التغير المناخي والبيئة، ضمن استراتيجيتها لتحقيق استدامة الثروة الحيوانية وسلامة الغذاء.

ويهدف المنتدى، إلى رفع وعي الأطباء البيطريين العاملين في القطاع الخاص بشأن أهمية تسجيل المستحضرات البيطرية، ومخاطر الأدوية المهربة وغير المرخصة، وضررها المصاحب على الحيوان والإنسان.

ويسلط المنتدى الضوء على خدمات وزارة التغير المناخي والبيئة الإلكترونية المتعلقة بتسجيل واعتماد الأدوية البيطرية.

ويشارك في المنتدى مختصون في مجال المستحضرات البيطرية والصحة الحيوانية، وخبراء من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية من السعودية والبحرين والكويت وعمان ومصر.

وقال وكيل مساعد وزارة التغير المناخي والبيئة لقطاع المجتمعات المستدامة سيف الشرع في كلمة الافتتاح، إن المنتدى يأتي استجابة لحاجة القطاع لمزيد من تنظيم تداول هذا النوع من المستحضرات وتركز فعالياته على محورين رئيسين يتلخص الأول في أهمية تسجيل المستحضرات البيطرية لضمان جودتها وفعاليتها وأمانها فيما يختص المحور الثاني بالأمور المتعلقة بمقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية.