شهد مساعد القائد العام لشرطة دبي للشؤون الأكاديمية والتدريب اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، أمس، في قاعة مكتوم بن راشد بأكاديمية شرطة دبي، حفل تخريج الدفعة الثامنة والعشرين لبرنامج الدراسات المسائية المنتظمة والتي ضمت 59 طالباً وطالبة من وزارة الداخلية، والقوات المسلحة، وهيئة الإمارات للهوية، والنيابة العامة، ومحاكم دبي، وسلطنة عمان، وديوان سمو الحاكم، وهيئة الطرق والمواصلات، وشرطة دبي.

وأكد بن فهد، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تسخير إمكاناتها المادية والبشرية من أجل خدمة ورفعة وتقدم المجتمع ورفده بالكوادر القانونية المُتخصصة، عبر إتاحة الفرصة للموظفين من مختلف الجهات الذين لم تتح لهم فرصة استكمال دراستهم الجامعية في أكاديمية شرطة دبي وذلك بسبب انشغالهم، مساهمة منها في تحقيق التنمية والازدهار في دولة الإمارات العربية المتحدة.

من جهته، أوضح نائب مدير الأكاديمية العميد الأستاذ الدكتور محمد بطي الشامسي، أن ما تقدمه أكاديمية شرطة دبي من خلال برنامج الدراسات المسائية المنتظمة يعد إضافة نوعية إلى منظومة الرقي بالموارد البشرية ودفعها نحو الأمام، ليس فقط على مستوى شرطة دبي فحسب وإنما يتعدى ذلك إلى عموم الدولة، في إطار دورها المجتمعي الملموس والفاعل ضمن مساهماتها المتنوعة لخدمة المجتمع.