أعلنت أبل إلغاء خططها بشأن البساط الشاحن اللاسلكي المسمى AirPower، وذلك نظراً لما أسمته بـ «عدم قدرته على الوفاء بالمتطلبات العالية لمعايير الشركة».

وقال دان ريتشو نائب رئيس الشركة لقطاع الهندسة الإلكترونية في بيان: «بعد الكثير من الجهد، توصلنا إلى أن AirPower لن يقدر على مجاراة معاييرنا العالية، ومن ثم قررنا إلغاء المشروع. نعتذر إلى زبائننا الذين كانوا يتطلعون إلى التدشين».

وأضاف: «نواصل الإيمان بأن المستقبل للاسلكيات، ونؤكد التزامنا بالسعي لتعزيز التجربة اللاسلكية».

وكانت أبل أعلنت عن البساط الشاحن اللاسلكي خلال حدث أبل في سبتمبر 2017، حيث وعدت بتدشينه في الأسواق خلال عام 2018، لكن الشركة صمتت بشأنه نحو 18 شهراً دون أن يتم تدشينه.

وكان من المفترض أن يقوم البساط الشاحن اللاسلكي بشحن ثلاثة أجهزة في آنٍ واحد عبر وضعهم فوقه في أي وضعية.

لكن تقارير تحدثت عن فشل أبل في تحقيق ذلك نظراً لإخفاقها في السيطرة على كمية الحرارة الهائلة الناتجة عن شحن 3 أجهزة لاسلكياً في آنٍ واحد.