عثر علماء على أول دليل على وجود علاقة بين تعرض الجنين لدخان التبغ داخل الرحم ومخاطر إصابته بمتلازمة موت الرضع المفاجئ.

ووجد الباحثون أن التعرض للنيكوتين في الرحم يؤثر في نمو القلب ما بعد الولادة، ويسهم في الإصابة بحالات توقف التنفس أثناء النوم.

وحذر روبرت دومين، الباحث الرئيس في الدراسة وأستاذ علم وظائف الأعضاء في كلية الطب بجامعة شيربروك في كندا، من أن التعرض لدخان التبغ داخل الرحم هو أبرز الأسباب المؤدية لوفاة الجنين في السنة الأولى من الحياة.