اختار طاقم الفيلم العالمي (لاودر) جزيرة صير بني ياس، لتصوير معظم مشاهد العمل، المقرر عرضه في دور العرض المحلية والعالمية، اعتباراً من 28 أبريل الجاري.

وتم تصوير أكثر من 80 في المئة من مشاهد الفيلم، الذي كتبه وأخرجه المخرج الجنوب أفريقي جاك براون، في الجزيرة، على نحو تتألق فيه مناظرها الطبيعية الخلابة والحياة البرية الساحرة، فضلاً عن مرافقها السياحية المختلفة.

يروي الفيلم قصة إنسانية مؤثرة عبر محتوى درامي واجتماعي يكشف محاولات شخوصه المختلفة في العثور على الحب واكتشاف الصوت الداخلي الذي يجذبهم نحوه.

ويضم «لاودر» فريقاً دولياً يمثل 29 جنسية مختلفة، حيث ينفرد بنخبة تجمع بين المواهب التمثيلية من جميع أنحاء العالم، في حين تستوعب الرؤية البصرية على وجه خاص الخلفية المذهلة للسافانا الذهبية التي تزخر بها جزيرة صير بني ياس.

وتعد الجزيرة ملاذاً حيوياً مزدهراً، فهي موطن للفهود وقطعان الزرافة والمها العربي والغزال، ما يخلق بيئة فريدة للتصوير، تقع على بُعد ثمانية كيلومترات فقط من ساحل أبوظبي.

وتستثمر مشاهد الفيلم أيضاً السهول الطبيعية وقبب التلال الملحية والشواطئ الآسرة، على نحو يعيد للأذهان هذه النوعية من الأفلام التي تلعب فيها مواقع التصوير البكر دوراً رئيساً في نجاح العمل السينمائي.