أدان نادي تشيلسي الإنجليزي «السلوك التمييزي البغيض» لبعض من مشجعيه بحق مهاجمه السابق لاعب ليفربول الحالي المصري محمد صلاح، وذلك وسط تقارير تتحدث عن منعه ثلاثة منهم من حضور مباراة الخميس ضد مضيفه سلافيا براغ التشيكي في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ».

وحدد فريق الأمن التابع للنادي اللندني المشجعين عبر شريط فيديو نشر على تويتر يظهرهم وهم يغنون أغنية مهينة عن مهاجم تشيلسي السابق صلاح تنعته بالـ «مُفجِر» وما يحمله ذلك من إشارات الى أنه مسلم وعربي، وفقاً لتقارير وسائل الإعلام البريطانية.

وسبق لتشيلسي أن أوقف أربعة من مشجعيه بعد تعرضهم لجناح مانشستر سيتي رحيم ستيرلينغ بإهانات عنصرية على ملعب «ستامفورد بريدج» في ديسمبر.

وأيد المدرب الإيطالي لتشيلسي ماوريتسيو ساري الموقف الصارم الذي صدر عن النادي اللندني، قائلاً بعد مباراة الخميس «لا أريد التحدث عن هذا لأني لم أر الفيديو. نعم، أعتقد أنه من المناسب أن يتخذ النادي إجراءات بحق هؤلاء المشجعين».

وتوجه ليفربول بالشكر إلى تشيلسي إثر رد فعل النادي السريع على الفيديو، وقال في بيان إنهم «يعملون مع شرطة ميرسيسايد لمحاولة التعرف إلى هؤلاء المشجعين».