نفت المطربة اللبنانية باسكال مشعلاني إقدامها على طرح ألبوم كامل باللهجة الخليجية، مشيرة إلى أن ما تعده لعشاق الأغنية الخليجية فيديو كليب تخطط لطرحه خلال الأشهر المقبلة لأغنية «العبها صح».

واعتبرت مشعلاني أن توالي طرحها لأغنيات مفردة يقلص فرص إنتاج ألبوم متكامل، معربة عن قناعتها بأن «الميني ألبوم» هو الخيار الأفضل حالياً.

وكشفت مشعلاني التي اعتبرت جيل المواهب الشابة حالياً محظوظاً، لتعاظم فرص اكتشافه وتألقه عبر منصات التواصل الاجتماعي، عن رغبتها في غناء أعمال «الكبار»، مدفوعة بما اعتبرته تحفيزاً جماهيرياً لها للاستمرار في هذا الاتجاه.

«الرؤية» حاورت مشعلاني، التي كشفت كذلك عن جديدها، وفرص الأجيال الفنية الصاعدة، من وجهة نظرها، والعديد من التفاصيل الأخرى.

- بداية، حدثينا عن أغنيتك الأخيرة «اتعذبت كفاية» والنجاح الذي حققته أخيراً؟

- توقعت نجاح الأغنية منذ سماعي لها.. وبالفعل لمست صدى إيجابياً قوياً لها على الرغم من طرحها من دون تصوير، الأمر الذي حمسني لتصويرها منذ أيام في تركيا مع المخرج زياد خوري.

- وماذا عن تفاصيل اختيارك لفكرة الفيديو كليب؟

- في البداية ترددنا في الاختيار بين تصويرها في براغ أو تركيا، إلى أن تم الاستقرار على تركيا بالاتفاق مع الشركة المنتجة والمخرج زياد خوري، حيث حرصت على الظهور بشكل مختلف وجديد، سواء من ناحية الـ «لوك» أو طريقة التصوير.

ويدور الموضوع العام للكليب حول المرأة الموجوعة المعنفة من قبل شريك حياتها، وأترك الحكم للجمهور الذي سيشاهده قريباً.

- ما أكثر ما جذبك في الأغنية وقت عرضها عليك؟

- بمجرد أن سمعت «اتعذبت كفاية» لامستني بشكل كبير، خاصة أنني أميل إلى الأغنية الكلاسيكية المصرية، ووجدت أنه من المناسب طرح «اتعذبت كفاية» قبل «العبها صح»، لملاءمتها للوقت الحالي، وعدم إمكانية تأجيلها لمدة شهرين، وسأطرح «العبها صح» خلال الصيف، لكون إيقاعها السريع أكثر مناسبة لهذا التوقيت من السنة.

وحقيقة أتوقع النجاح لكل عمل أقدمه، لأنني أجتهد فيه بشكل كبير وأختاره بإحساسي، وأثق دائماً بجمهوري الذي يقدر هذا الجهد والإحساس ويصنع لي النجاح دائماً.

- هل تحدد موعد طرح ألبومك الجديد؟

- قررت أن أطرح «ميني ألبوم» يضم ثماني أغنيات فقط، وما زلت أعمل عليها جميعاً حتى أحدد موعد طرحه، الذي غالباً ما سيكون بنهاية الصيف، وحتى ذلك الحين سأكتفي بطرح أغنيات سينغل مثل «اتعذبت كفاية» و«سافر يا حبيبي وارجع»، وسأطرح في الصيف «العبها صح»، فليس هناك ما يدعوني للتعجل في إصدار الألبوم كاملاً طالما هناك أغنيات سينغل.

- ماذا عن حضور الأغنية الخليجية في أعمالك، وهل تخططين لتقديم ألبوم خليجي جديد؟

- للجمهور الخليجي حصة كبيرة دائماً من اهتماماتي، ومنذ عامين قدمت ألبوماً خليجياً ولاقى نجاحاً كبيراً وقتها، ولا تزال أصداؤه قائمة حتى اليوم، وأحرص في كل ألبوم أقدمه على أن يتضمن أغنية خليجية على الأقل، وفي ألبومي الجديد هناك أغنية «العبها صح» لسعود الشربتلي باللهجة الخليجية، ولكن فكرة تقديم ألبوم خليجي جديد ليست واردة في الوقت الحالي.

- كيف تقيّمين السوشيال ميديا كوسيلة انتشار للكثير من النجوم في الفترة الأخيرة؟

- السوشيال ميديا من أفضل التطورات التي حدثت في الفترة الأخيرة على كل المستويات، فهي تقربنا من الجمهور وتربطنا به بكبسة زر نتعرف من خلالها إلى ما يفضله، وما ليس كذلك، ونستقبل تعليقه بشكل فوري على كل ما يتم تقديمه لنبقى معه على تواصل دائم.

- هل تعتبرين جيل المطربين الجدد محظوظاً باستخدام السوشيال ميديا أكثر من الجيل الذي ظهرت به؟

- بكل تأكيد محظوظون.. فنحن جيل تعبنا كثيراً لكي نظهر ونقدم أغنياتنا ومواهبنا، ولم تكن وقتها كل وسائل الاتصال الحديثة بالشكل الذي هي عليه اليوم متاحة، وبالتالي كان الجهد مضاعفاً عما يحدث اليوم.

- رأينا مواهب تمثيلية لك أخيراً في حلقة مع هشام عباس ببرنامج «شريط كوكتيل».. هل هناك نية للاتجاه إلى التمثيل؟

تُعرض عليَّ منذ فترة طويلة مشاريع تمثيلية، وأنا أميل إليه بشرط أن أجد ما يستحق، وأخيراً عُرض علي عمل تحمست له وإن لم أبدِ موافقة نهائية عليه بعد، ولكن في المجمل الأمر وارد بالنسبة لي.

-غنيت في برامج تلفزيونية أعمالاً لعبد الحليم ووديع الصافي وغيرهما.. هل هناك نية لتقديم ألبوم لعمالقة الطرب؟

- فكرت بهذا الأمر كثيراً.. الفكرة تراودني من وقت لآخر.. والحقيقة أن جمهوري هو من يشجعني في الحفلات على غناء هذه الأعمال الخالدة.. وخاصة لصباح.. ولكن الأمر يحتاج لدراسة وتخطيط بشكل كبير من أجل عمل يليق بقامة الكبار.