أنجزت فرق عمليات مطارات دبي استعداداتها لبدء عمليات تجديد المدرج الجنوبي في مطار دبي الدولي، التي ستبدأ بعد غد الثلاثاء 16 أبريل لمدة 45 يوماً، ما يؤدي إلى خفض عدد الرحلات عبر مطار دبي بنسبة عشرة في المئة.

وقال بيان صادر عن مطارات دبي اليوم إن خبراء الجدولة لديها بذلوا جهودهم للاستفادة القصوى من الطاقة الاستيعابية للمدرج الشمالي، داعياً المسافرين للتأكد من المطار الذي تغادر منه رحلاتهم، ومشيراً إلى توفير حافلات سريعة مجانية تعمل بين مطاري دبي وآل مكتوم الدوليين كل 30 دقيقة من مباني المسافرين 1 و2 و3، حيث سيتمكن العملاء من الاستفادة من إيقاف سياراتهم مجاناً في موقف سيارات مطار آل مكتوم الدولي، الذي يتسع لـ 2500 سيارة.

كذلك، ستوفر هيئة الطرق والمواصلات بدبي خدمة حافلات ثابتة تربط مطار آل مكتوم الدولي بالأماكن الرئيسة بدبي، إلى جانب أسطول مخصص من سيارات الأجرة لخدمة المطار مع تقديم خصومات طوال مدة الإغلاق.

وخلال فترة إغلاق المدرج الجنوبي بمطار دبي، سيتعامل مطار آل مكتوم مع متوسط 149 رحلة ركاب يومياً طوال هذه المدة عبر 11 ناقلة تشمل فلاي دبي، ويز إير، إيروفلوت، إنديغو، سبايس جيت، طيران الخليج، الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية، الخطوط الجوية النيبالية، الخطوط الجوية الكويتية، وطيران ناس، وطيران يورال.

وقال الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، بول غريفيث، إن مرحلة التخطيطات والتجهيزات استغرقت ما يقرب من عامين بالتنسيق مع مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية والخطوط الجوية ودناتا، ومجموعة من شركاء الخدمة الآخرين من أجل التأكد من تنفيذ هذا المشروع الضخم بنجاح.

وأشرفت دناتا على نقل 600 قطعة من المعدات الأرضية إلى مطار آل مكتوم الدولي لمواكبة الزيادة في عدد المسافرين والتأكد من سلاسة الإجراءات وسهولتها خلال فترة إغلاق المدرج الجنوبي في مطار دبي، الذي سيشهد المكان دخول أكثر من 90 مركبة إنشائية وخروجها لنقل ما يزيد على 18.500 حمل من الخرسانات والأسفلت والمواد والعمالة، التي تصل إلى 1900 شخص من مختلف الاختصاصات الهندسية والفنية.