أيدت جامعة الدول العربية، اليوم الأحد، الخطوات التي أعلنها المجلس العسكري الانتقالي في السودان بشأن تحقيق الانتقال السياسي، بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وأعربت الجامعة عن «ارتياحها للخطوات الهامة التي أعلنها رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول عبدالفتاح البرهان، بشأن تحقيق الانتقال السياسي».

وأعلنت «تأييدها للجهود التي يبذلها المجلس العسكري الانتقالي، والقوى السياسية والمدنية السودانية، للتوصل إلى وفاق وطني يحقق رغبات وآمال الشعب السوداني».

وبدا وكأن المجلس العسكري الانتقالي، برئاسة الفريق عبد الفتاح البرهان، يمضي في اتجاه تحقيق طلبات المتظاهرين، حيث طلب من مسؤولين في أحزاب سياسية «أن يتفقوا على شخصية مستقلة لرئاسة الوزارة والاتفاق على حكومة مدنية».

وأكد عضو المجلس العسكري الفريق ياسر العطا أثناء اجتماع بالأحزاب السياسية في الخرطوم «نريد إقامة دولة مدنية تقوم على الحرية والعدالة والديمقراطية».

كما دعت الجامعة في بيانها المجتمع الدولي في هذه المرحلة الانتقالية الهامة إلى مساندة كل ما من شأنه دعم مناخ الاستقرار والوفاق في السودان.