تنظم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المرحلة الثانية من الأعراس الجماعية لـ 2200 شاب وفتاة في 11 محافظة يمنية خلال العام الجاري، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتتكفل الهيئة بمستلزمات الزواج ومتطلبات العرسان والتجهيزات المنزلية، وكل ما من شأنه أن يحقق الأهداف الاجتماعية والإنسانية لهذه المبادرة النوعية.

ونظمت هيئة الهلال الأحمر العرس الأول في محافظة سقطري، الذي اشتمل على 400 زيجة بحضور وفد من الهيئة أشرف على مراسم الزواج والترتيبات الخاصة بذلك، كما حضر المراسم عدد من المسؤولين المحليين في أرخبيل سقطرى بجانب العرسان وأسرهم ومعارفهم.

وأكد الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور محمد عتيق الفلاحي أن الأعراس الجماعية تأتي ضمن مبادرات الإمارات الإنسانية والاجتماعية على الساحة اليمنية بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر.

وقال إن هذه الرعاية الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لهذه الزيجات الميمونة تأتي ضمن مشروع اجتماعي أسري كبير تتبناه دولة الإمارات بمتابعة من سموه لدعم استقرار الشباب العربي وتحقيق حلمه في بناء الأسرة الصالحة التي هي نواة المجتمع.

وأشار الفلاحي إلى أن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ظل على اطلاع دائم بالأوضاع الإنسانية في اليمن، ويتابع تحركات فرق الهيئة الإغاثية الموجودة هناك، ويوجه دائماً بتعزيز استجابة الهلال الأحمر الإماراتي لمتطلبات الساحة اليمنية.