قالت إدارة معرض أبوظبي الدولي للكتاب إن الدورة التاسعة والعشرين التي تنطلق هذا الشهر جذبت عدداً كبيراً من الناشرين بلغ أكثر من ألف عارض من 50 دولة.

ويقام المعرض في الفترة من 24 إلى 30 أبريل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض تحت شعار «المعرفة.. بوابة المستقبل». وقال سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي في مؤتمر صحافي «معرض أبوظبي الدولي للكتاب يعود هذا العام ليكون البوابة التي تعبر من خلالها المعرفة إلى الجميع، إذ يحرص الناشرون من الشرق إلى الغرب على المشاركة في واحد من أكثر معارض الكتب التزاماً بالحقوق الفكرية وما يتعلق بها من حقوق النشر والتأليف والترجمة». وأضاف «يستقطب المعرض في دورته الحالية نخبة من أبرز الكتاب والمؤلفين ودور النشر المرموقة والفنانين المبدعين من أنحاء المنطقة والعالم». وبجانب المشاركات الدائمة جذبت الدورة التاسعة والعشرون عارضين لأول مرة من أوكرانيا وجمهورية التشيك وإستونيا ومالطا والبرتغال، بينما تحل الهند ضيف شرف المعرض. وتشارك أكثر من 30 دار نشر هندية في المعرض، إضافة إلى وفد يضم 100 عضو بينهم ناشرون ونقاد ومؤلفون. وتشهد الدورة المقبلة إطلاق أركان تفاعلية جديدة هي «ركن النشر الرقمي، وركن القصص المصورة، وركن الترفيه»، وهي الأركان التي تتضمن تجارب تفاعلية مبتكرة للزائرين. ويشمل برنامج الأنشطة احتفاء خاصاً بالشاعرة الإماراتية الراحلة عوشة السويدي (1920ـ2018) التي اختيرت «الشخصية المحورية» للمعرض.