أبدى وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش حزناً شديداً لرؤية الحريق في كاتدرائية نوتردام في العاصمة الفرنسية باريس أمس.

وقال قرقاش في تغريدة على «تويتر»، أمس «حزين جداً لرؤية هذا الحريق الرهيب يدمر كاتدرائية نوتردام العظيمة. هذا المعلم المهم للغاية لفرنسا والخارج. كارثة رهيبة أن نرى هذا المشهد».

وانهار البرج التاريخي لكاتدرائية نوتردام في العاصمة الفرنسية باريس أمس، بعد اندلاع حريق وصف بالـ «رهيب» في الكاتدرائية التي يزورها نحو 13 مليون سائح كل عام.

وتحدثت رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو عن «حريق رهيب» اندلع في سقف الكاتدرائية، أحد أشهر الصروح الدينية والسياحية في العاصمة الفرنسية.

وأفادت فرق الإطفاء بأن الحريق «مرتبط على الأرجح» بأعمال ترميم الصرح الشهير، فيما أفاد شهود في المكان بأن ألسنة النيران التهمت جزءاً من سقف المبنى.

والغي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطاباً كان معداً إلى الأمة أمس بسبب الحريق.

من جهته، كتب الرئيس الأمريكي دونالد على «تويتر» أمس أنه «أمر فظيع للغاية مشاهدة النيران الهائلة في كاتدرائية نوتردام في باريس. ربما يمكن استخدام طائرات مكافحة الحرائق لإخمادها. يجب التصرف بسرعة».