أحيا رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أمس، الذكرى السابعة بعد المئة لغرق السفينة الشهيرة تايتانيك في 15 أبريل 1912 والتي استمر البحث عن حطامها نحو 73 عاماً.

وتداول رواد «سوشيال ميدياً» صوراً للسفينة والفيلم الشهير الذي حمل الاسم نفسه ووثق هذه الحادثة، وبالطبع كان لأغنية المطربة الفرنسية الشهيرة سيلين ديون «أعرف أن قلبي سيستمر» التي تراقص على إيقاعاتها الهادئة بطلا العمل ليوناردو ديكابريو وكيت وينسليت.

ولم يكن اسم تايتانيك الذي يعني «المارد» اسماً مبالغاً في تسمية تلك السفينة التي اتصفت بثلاث صفات لم تتوافر في غيرها في ذلك الوقت وهي: حجمها الضخم، الفخامة، عدم القابلية للغرق، إذ وصل وزنها إلى 52310 أطنان.