شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للتخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل، بحضور الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي فعاليات «المؤتمر السنوي الخامس لجمعية الإمارات للتخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل» الذي جاء هذا العام تحت شعار «التسامح في رؤى زايد».

وتابع الحضور في بداية المؤتمر فيلماً وثائقياً استعرض عدداً من مقولات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،طيب الله ثراه، في تعزيز مفهوم التسامح كقيمة مجتمعية أصيلة هي أساس التواصل بين المجتمعات.

وكرم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، المجلس الوطني الاتحادي على استضافته أعمال المؤتمر، كما كرم سموه المتحدثين في المؤتمر وعدداً من الشركاء الداعمين، وتسلم سموه من الطالبة أصول عمر السويدي كتاباً من تأليفها على هامش التكريم يحمل عنوان «قلم رصاص يكتشف وحبر يخطط».

وأكدت الدكتورة أمل القبيسي أن التسامح أحد أبرز المبادئ التي زرعها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لدى شعب الإمارات، فصار ركناً أساسياً في توجهات قيادتها وسياساتها، ونحن نحتفي بـ «عام التسامح» نستلهم قيم زايد ومبادئه في التسامح والتعايش قيادة وحكومة وشعباً عبر منظومة قيم زايد.