اختتمت القرية العالمية، في دبي، فعاليات موسمها الـ23 محققة رقماً قياسياً في عدد الزوار، وتقدماً في مؤشر إسعاد الزوار وفق المؤشرات الإحصائية الرسمية التي كشفت عنها الوجهة الترفيهية أمس، متوجة موسماً امتد على مدار 166 يوماً.

وتمكّنت القرية من تحسين نسبة مؤشر سعادة ضيوفها إلى 9.1 من 10، مقارنة مع 9.0 من 10 في الموسم السابق، حيث حمل نحو عشرة آلاف موظف شعارها الأثير، عبر تساؤل موجه لروادها الذين تخطوا حاجز سبعة ملايين زائر، هو: «كيف يمكنني إسعادك؟»، في حين استضافت أجنحتها المختلفة عارضين من 78 دولة، اصطحبوا إلى جانب منتجاتهم، بانوراما من أبرز ملامح فلكلورهم وتراثهم الشعبي ليقدموها لروادها، في نسيج من التسامح والحوار الثقافي.

وأكد الرئيس التنفيذي للقرية العالمية بدر أنوهي، في تصريحات لـ«الرؤية» أن الوجهة الترفيهية الإماراتية قد بدأت بالفعل الاستعداد للموسم الجديد، فضلاً عن الاستعدادات الخاصة المواكبة لـ «إكسبو 2020»، مضيفاً «هناك استراتيجية متكاملة يتم الإعداد لها، هدفها الرئيس تصدر قائمة ترتيب أهم الوجهات الترفيهية الثقافية في العالم، خلال الدورات القليلة المقبلة».