الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019



جانب من ندوة «الدور الوطني لمؤسسات القطاع الخاص في المسؤولية الاجتماعية» في أبوظبي. (الرؤية)
جانب من ندوة «الدور الوطني لمؤسسات القطاع الخاص في المسؤولية الاجتماعية» في أبوظبي. (الرؤية)

ندوة لجمعية الصحفيين: لا بد من تشريع ينظم دعم المسؤولية المجتمعية

أوصت ندوة «الدور الوطني لمؤسسات القطاع الخاص في المسؤولية الاجتماعية» التي نظمتها جمعية الصحفيين الإماراتية، في فرعها بأبوظبي أمس الأول، بفتح نقاش مجتمعي حول أهمية سن تشريع يلزم الشركات شبه الحكومية والقطاع الخاص بدعم المسؤولية الاجتماعية لضمان الأهداف المرجوة على المستويات كافة وبناء استراتيجية وطنية في المسؤولية المجتمعية.

وشارك في الندوة التي أدارها رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد الحمادي وحضرها أعضاء من مجلس إدارة الجمعية ومسؤولون من مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية ومجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج والهلال الأحمر الإماراتي ومجموعة اتصالات.

وقال الحمادي، إن منظومة المسؤولية المجتمعية في الدولة أضحت واقعاً ملموساً، وتظهر جلياً في وجود بنية مؤسسية واضحة بعد سلسلة خطوات تحققت منذ اعتماد مسار المسؤولية المجتمعية للشركات، وإطلاق مبادرات وبرامج نوعية لتعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية وتحفيز ممارساتها وتنظيم آلياتها لدى القطاع.


وتحدث النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في «مجموعة اتصالات»، الدكتور أحمد بن علي، عن التزام المجموعة من خلال تخصيص نسبة واحد في المئة من أرباحها لدعم المسؤولية المجتمعية وواحد في المئة من إيراداتها لدعم صندوق تطوير قطاع الاتصالات.

وأكد مدير إدارة المتطوعين في الهلال الأحمر الإماراتي، راشد الكعبي، تنفيذ العديد من المبادرات لفئات المجتمع المختلفة، منها مشاريع دعم الأيتام والتعليم والأسر المتعففة.

ودعا أمين عام مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، جمال الجروان، إلى سن قوانين تشريعية تضمن مساهمة الشركات والمؤسسات بمسؤوليتها.

وقالت ممثلة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، فرح البستكي، إن الإمارات تتصدر الدول الأكثر عطاء على مستوى العالم.
#بلا_حدود