توصل علماء في جامعة أيوا الأمريكية، إلى أن الميكروبات الموجودة على قشرة الجبن يمكن أن تنهي مشكلات الحساسية الناجمة عن تناوله.

وقال ستيفان شميتز، أستاذ علم الحيوان إن البكتيريا التي تشكل قشرة الجبن تقلل من إنتاج الهستامين، وهو المركب المسؤول عن الآثار الجانبية التي يعاني منها البعض بعد تناول هذا النوع من الغذاء.

ويرى الباحثون أن هذه النتائج تمهد الطريق لتطوير تقنيات لإنتاج أنواع من الجبن تراعي الذين يعانون من ظهور أعراض مرضية بعد تناوله.