تعتزم مجموعة فرنسية تدير متاجر عدة استخدام أجهزة روبوت لنقل الطعام إلى العملاء في باريس.

وستجرب سلسلة متاجر فرانبري التابعة لمجموعة كازينو الروبوتات لتوصيل الطلبات في شوارع الدائرة الثالثة عشرة بباريس لمدة عام، ما سيزيد سخونة السباق على عمليات التوصيل الآلية مع شركات البيع بالتجزئة عبر الإنترنت مثل أمازون.



ففي العاصمة الفرنسية، حيث تدير شركة أمازون خدمة (أمازون برايم ناو) للتوصيل السريع منذ عام 2016، أصبح توصيل الطعام بسرعة وسهولة ساحة معركة بين تجار التجزئة.

وقال المدير في فرانبري جان بيير موشيه عن الخدمة التي ستكون بالمجان «سيسهل الآلي حياة سكان المدينة.. سنجرب ثلاثة أجهزة روبوت في هذا المتجر. إذا نجح الأمر فقد نمد استخدامه إلى متاجر أخرى لفرانبري».



وتُجري فرانبري وشريكتها توينويل، وهي شركة فرنسية صغيرة طورت الإنسان الآلي الذي لم يحظ باسم بعد، التجربة بعد موافقة سلطات باريس على إجرائها في الدائرة الواقعة بجنوب شرق المدينة.

وتسير أجهزة الروبوت التي تعمل بالكهرباء على عجلتين كبيرتين، وتحمل حقيبة سعة 30 أو 40 لتراً، ويمكنها الجري بسرعة 25 كيلومتراً في الساعة.



وفي التجربة الأولية، ستستخدم فرانبري الإنسان الآلي داخل متجر لحمل المشتريات للعملاء، خاصة كبار السن أو من لديهم إعاقة حركية، ولنقل السلع إلى منازلهم.



وبالضغط على زر (اتبعني)، يصبح الآلي ملازماً للعملاء من خلال التعرف على شكلهم، ويصبح بمقدوره السير وراءهم في المتجر والشارع، لكن مبدئياً لن يخرج الإنسان الآلي وحده وإنما سيتبعه مشغل لأن فرانبري لا تملك ترخيصاً بعد لحركة الآلي بمفرده.

ويأتي تطبيق الفكرة بعد أربعة عقود على توصيل الإنسان الآلي آر2-دي2 رسالة مهمة من الأميرة ليا في أحد أفلام سلسلة «حرب النجوم» (ستار وورز) الشهيرة.