طوّر باحثون في الصين ضمادات صغيرة مزوّدة بمستشعر حيوي يجمع ويحلل عرق الإنسان، للمساعدة في ضمان دقة وسرعة تشخيص الأمراض.

ويعمل المستشعر الذي يمكن وضعه على الجسم بسهولة، على قراءة تغيير اللون على الضمادة للحصول على معلومات حول ما يحدث داخل الجسم.

ويعد الابتكار مفيداً لتجاوز تعقيد أجهزة تحليل العرق، التي تتطلب استخدام الأسلاك والإلكترونيات أو الهياكل المتطورة.