تنافست مؤسسات جامعية في اليوم الثاني من معرض الخليج للتدريب والتعليم (جيتكس 2019)، المنعقد بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، على تقديم حسومات مغرية للطلبة المقبلين على الالتحاق بالمرحلة الجامعية، شريطة التعاقد مع الجامعة خلال انعقاد المعرض الذي يختتم فعالياته الجمعة.

وأعلنت جامعات أخرى عن مزايا تنافسية تتمثل في قبولها الطلبة الحاصلين على معدلات نجاح منخفضة في الثانوية العامة، بهدف استقطاب أكبر عدد ممكن من إجمالي طلبة الثاني عشر.

وأكد رئيس مجلس المديرين المدير العام لهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، الدكتور عبدالله الكرم، أن إمارة دبي باتت مركزاً عالمياً للجامعات الدولية، إذ تحتضن ما يزيد على 33 فرعاً لتلك الجامعات.

وأوضح أن تلك الفروع تدعم استراتيجية دبي السياحية التي تستهدف استقطاب 20 مليون سائح بحلول العام المقبل 2020، خصوصاً أنها جزء أصيل من السياحة التعليمية داخل دبي.

وأضاف: «نعمل على استقطاب طلبة من مختلف جنسيات العالم، ونركز على الأسواق الجديدة كالصين التي تربطنا بها علاقات دولية قوية وشراكات متنوعة في مختلف المجالات».

في سياق متصل، استعرضت 15 طالبة من كليات التقنية العليا بدبي مشروع تخرجهن داخل معرض جيتكس، واستهدف المشروع تحلية المياه عبر الطاقة الشمسية، لاستخدامها في الشرب وسقي الزرع.

وأوضحت الطالبة حصة البلوشي، التي تدرس تخصص الهندسة الكهربائية، أنها استغرقت عاماً كاملاً مع بقية زميلاتها في إعداد المشروع الذي يسهم في حل مشكلات شح المياه في بعض المناطق، خصوصاً منطقة الخليج العربي.

وأفادت بأن المشروع صالح للتطبيق في المناطق التي تعاني ضعفاً في التيار الكهربائي، لاعتماده بشكل كامل على الطاقة الشمسية.

من جانبها، تحدثت الطالبة غريبة عيسى عن فكرة مشروعها، وهو عبارة عن سيارة كهربائية يمكنها تحلية المياه من خلال تقنيات متنوعة لدرجة نقاء تصل إلى 99 في المئة.