ناقش «منتدى اقرأ» في دبي أمس السبت الروايات الست المتنافسة على القائمة القصيرة لجائزة «البوكر العربية 2019»، ضمن ثلاث جلسات نقاشية عقدت في مركز فن جميل.

وتضمنت الجلسات، التي استبقت إعلان أسماء الروايات الفائزة بعد غد، ملخصاً تحليلياً لقراءات المهتمين بالشأن الأدبي والثقافي، حول الروايات الست وهي: «بريد الليل» لهدى بركات، و«شمس بيضاء باردة» لكفى الزعبي، و«صيف مع العدو» لشهلا العجيلي، و«الوصايا» لعادل عصمت، و«النبيذة» لإنعام كجه جي، و«بأيّ ذنب رحلَت؟» لمحمد المعزوز.

واستعرضت الجلسة الأولى التي حملت عنوان «ما بين الشك والالتباس واليأس والجنون» رواية «بريد الليل» بمشاركة أمسية الرفاعي وريما السالم، في حين قدم كل من أحلام الجحاف وعبدالله المترب وخالد شعبان نبذة عن رواية «شمس بيضاء باردة».

بينما ناقشت الجلسة الثانية «سيرة عائلية» رواية «صيف مع العدو» للكاتبة شهلا العجيلي، وقدمها كل من حازم إبراهيم وزينة يكن، إذ تسلط الرواية الضوء على قضية اللاجئين السوريين، وانتقال بطلة الرواية لميس من محافظة الرقة بسوريا إلى ألمانيا، ضمن سرد وصفي لتفاصيل الرحلة التي تجسد معاناة اللاجئين.

فيما أكد أمجد فيومي ولين عصاصة أن الوصف والسرد خدما رواية «الوصايا» من حيث وصف البيئة الريفية التي تدور فيها أحداث الرواية، لكنهما لم يخدماها من ناحية المحتوى وحبكته، حيث جاءت فصول الرواية على شكل حوار متقطع بين الجد والحفيد.

وتطرقت الجلسة الثالثة التي جاءت تحت عنوان «الأدب التاريخي» وقدمها كل من الكاتب الإماراتي عبدالله الشويخ وسلوى قدومي، إلى رواية «النبيذة» وهي عبارة عن ثلاثة ألسنة تحكي مآسي العراق منذ العهد الملكي حتى سقوط بغداد.

وقدم كل من ميسون فلفل وهند بوشواب لرواية «بأي ذنب رحلت»، وتدور أحداثها حول «راحيل» التي تنشأ في ملجأ بعد انتحار والدتها، ضمن أسلوب وصفي متكلف.