في 19 يوليو 2017 زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي نصب شهداء الإبادة الجماعية للأرمن خلال زيارة سموه إلى أرمينيا.

ووضع سموه إكليلاً من الزهور على النصب التذكاري الذي يخلد ذكرى الأرمن الذين قتلوا مطلع القرن الماضي.

ثم وقف سموه دقيقة صمت على أرواح شهداء الإبادة الجماعية للأرمن.

ووضع سموه زهرتين أسفل «شعلة الخلود» المقامة على عمق متر ونصف وتبقى مشتعلة طوال العام تخليداً لذكرى ضحايا الأرمن.

وأكد سموه حرص دولة الإمارات على تعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي بين الشعوب ونشر رسائل الخير والسلام في العالم أجمع.

في الثامن من مايو 2016، افتتح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة آنذاك، وزير التسامح حالياً، الكنيسة الأرمنية في أبوظبي.

وتمنى الشيخ نهيان بن مبارك أن يكون هذا المبنى مركزاً مهماً في إثراء الحياة والالتقاء والتواصل ورعاية شؤون الطائفة الأرمنية بأبوظبي والإمارات.