السجائر الإلكترونية التي استحوذت على اهتمام كبير من قبل الشباب من الممكن أن تحتوي على جينات بكتيرية تسبب مشاكل في الرئة.

وتشير الأبحاث الأخيرة إلى أن السجائر الإلكترونية ملوثة بالبكتيريات والفطريات التي تسبب مشاكل صحية بالرئة.

قام العلماء أخيراً باختبار 75 جهاز تدخين إلكتروني مع السائل الذي يستخدم للتعبئة.

وكشف العلماء أن المادة تحتوي على عنصر الغلوكان وهو جزيئي سكري موجود في معظم الفطريات، ووجد في 81 في المئة من الأجهزة التي أجري عليها الاختبار.

وأكد الباحثون أن التعرض لهذه السموم مرتبط بالعديد من المشكلات الصحية كالربو وانخفاض وظائف الرئة والالتهابات.

ودرس فريق من كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد عدة أنواع من السجائر الإلكترونية التي تعد أكثر استخداماً في الولايات المتحدة، وحددوا وجود ذيفان داخلي جرثومي.

وقال البروفيسور ديفيد كريسنيتان الذي قاد فريق البحث إن الدراسة أثبتت أن الذيفان الجرثومي الداخلي والغلوكان المشتق من الفطريات يؤديان إلى تأثيرات تنفسية حادة ومزمنة.

وكانت مستويات الذيفان الجرثومي الداخلي أعلى في المنتجات المنكهة بالفواكه، بينما كان الغلوكان متوفراً أكثر في منتجات التبغ.