يعتبر التهاب اللثة من مشاكل الأسنان الشائعة، ولكن هناك عدة طرق لتفادي حصوله والوقاية منه،كما يوضح الأطباء.

ويبينون أن السبب الرئيسي فيه هو بكتيريا تهيج اللثة وتتسبب في التهابها، ومن أعراضه الظاهرة تورم اللثة واحمراراها وتعرضها للنزف.

ويرجع وجود هذه البكتيريا، بحسب الأطباء، إلى العناية غير الكافية بالفم مما يساعد على تكاثرها.

ومن الأسباب الأخرى التي تتسبب في التهاب اللثة نقص فيتامين C والتدخين، وبعض الحالات الصحية كالحمل والإصابة بمرض السكري.

وللوقاية من أمراض اللثة ينصح الأطباء بالعناية الجيدة بالفم وتنظيف الأسنان بمعدل مرتين يومياً بواسطة استخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة ومعجون أسنان يحتوي على الفلورايد، مع الحرص على تنظيف الفراغات بين الأسنان بواسطة الخيط مرة واحدة يومياً.

وإذا لم تفلح هذه التدابير في علاج التهاب اللثة، فينبغي حينئذ استشارة الطبيب، نظراً لأن هذا الالتهاب قد يتفاقم مسبباً الإصابة بالتهاب دواعم السن، والذي بدوره يؤدي إلى تساقط الأسنان.