رفع سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على الدعم المباشر والاهتمام المستمر بسباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً، والذي تأسس بفكرة من سموه عام 1991، ووصل بفضل تلك الجهود والدعم اللامحدود إلى النسخة الـ 29 في (عام التسامح) 2019، لتكون تلك المسيرة شاهدة على تطور السباق الكبير.

ويترقب الجميع انطلاقة سباق القفال الـ 29 من جزيرة صير بونعير يوم غد بمشاركة كبيرة وقياسية وصلت إلى 131 سفينة كأكبر عدد يشارك في الحدث الكبير منذ تأسيسه عام 1991، حيث ستبحر السفن المشاركة من هناك باتجاه شواطئ دبي لمسافة تزيد على 50 ميلاً بحرياً

وأوضح سمو رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية أن ثمرة الدعم المستمر من قبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ظهرت في التطور الذي صاحب مسيرة الرياضات البحرية التراثية وتعدد الفئات، الأمر الذي دفع محبي هذه الرياضات إلى تطوير الآلة والمحافظة على شكلها، وبالتالي ازدياد المشاركة من عام إلى آخر، حيث وصل عدد السفن في سباق النسخة الـ 29 إلى 131 سفينة وهو رقم قياسي يسجل للمرة الأولى في الحدث، والذي بدأ عام 1991 بمشاركة 53 قارباً.

وأعرب رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية عن أمنياته لجميع المشاركين في سباق النسخة رقم 29 بالتوفيق وإكمال السباق.

في سياق متصل، وصلت قافلة اللجنة المنظمة لسباق القفال الـ 29 أمس إلى جزيرة صير بونعير، وأخذت كل القطع البحرية أماكنها بعد انتهاء إجراءات المشاركة باستكمال الفحص الفني وفحص السلامة على المحامل المشاركة، وتسليم جميع المشاركين أجهزة الرصد والتتبع عبر الأقمار الاصطناعية قبل انطلاقة الحدث يوم غد في السادسة صباحاً.