أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي «جائزة شرطة دبي الدولية لأفضل مراكز الاتصال»، بهدف تعزيز مفهوم الابتكار في مراكز الاتصال، وتطبيق منظومة الذكاء الاصطناعي، والاطلاع على أفضل الممارسات والتجارب الدولية في هذا المجال، سعياً لإسعاد المتعاملين، وتقديم خدمات ذات جودة عالية وبمستوى عال من الاحترافية، وستعلن أسماء الفائزين في حفل تكريم في نوفمبر 2019.

وقال مدير الإدارة العامة للعمليات اللواء مهندس كامل بطي السويدي، خلال مؤتمر صحافي الذي عقد في مقر شرطة دبي، إن فكرة الجائزة تأتي تماشياً مع إعلان المبادئ الثمانية لدبي الهادفة إلى تأصيل كيان الاتحاد، والتركيز على الاقتصاد لا سيما رفاهية وإسعاد المجتمع.

وأضاف، أن الجائزة أُعدت من قبل الإدارة العامة للعمليات، ومركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، في شرطة دبي، وتحديد المرحلة الأولى لهذه الجائزة بثلاثة تصنيفات وهي «جائزة أفضل مركز اتصال شرطي، وجائزة أفضل مركز اتصال حكومي، وجائزة أفضل مركز اتصال في المؤسسات الخاصة وشبه الخاصة»، وسيتم مستقبلاً إضافة تصنيفات جديدة للجائزة.

وتهدف الجائزة إلى تعزيز أداء مراكز الاتصال، وتعطي المجال للاستفادة من أفضل التجارب المطبقة محلياً ودولياً، وتعمل على تقديم خدمات للمتعاملين ذات جودة عالية.

وأوضح أن منهجية القياس تتمثل في استمارات المشاركة، والمقابلات الشخصية، والاستبيانات الكمية والنوعية، ووسائل التواصل الاجتماعي، والتصويت.

وتمر آلية الجائزة بمراحل تتضمن، تقديم الطلب، ومراجعة الطلبات، وتقييم لجنة التحكيم الدولية، وإعلان القائمة المختصرة والتقييم النهائي، ومن ثم المرحلة الأخيرة وهي حفل التكريم وإعلان الفائزين.

ويبدأ التسجيل في الجائزة والتقديم منذ أغسطس لغاية سبتمبر المقبل، ثم تخضع الطلبات للتقييم واختيار القائمة القصيرة وصولاً إلى موعد الإعلان عن الجائزة التي ستعتمد من إحدى الجهات العالمية المتخصصة في مراكز الاتصال، وستمنح خلال حفل على هامش ملتقى دولي لمراكز الاتصال.