السبت - 07 ديسمبر 2019
السبت - 07 ديسمبر 2019

اليوم .. سباق كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة على مضمار لونغ شامب الفرنسي

يشهد مضمار لونغ شامب الفرنسي العريق في باريس اليوم انطلاقة المحطات الأوروبية لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في نسختها الـ 26، بالتزامن مع عام التسامح.

وتنظم السباقات تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة « حفظه الله»، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وتتجه أنظار العالم إلى المضمار العريق، حيث يشهد انطلاق سباقات الإمارات جنيز الفرنسي للمهور 2000 والمهرات 1000 لمسافة 1600 متر بمجموع جوائز مليون و100 ألف يورو برعاية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، للعام الثاني على التوالي في المضمار العريق الذي استضاف أول سباق بتاريخه عام 1857.


افتتاحية موسم السباقات

وتمثل سباقات الإمارات جنيز الفرنسي افتتاحية موسم السباقات الكلاسيكية والأغلى في فرنسا، وسط تنافس مميز لكوكبة ونخبة الخيول الأقوى في أوروبا والعالم، حيث تتبارى بقوتها وسرعتها على ألقاب الشوطين.

كما تشهد السباقات حضوراً جماهيرياً كبيراً ومتابعة تلفزيونية مباشرة لأكثر من عشرة ملايين مشاهد عبر مختلف قارات العالم، بما يمثل قيمة كبيرة ومكانة مرموقة بين السباقات العالمية الشهيرة.

ويتضمن الكرنفال الإماراتي الفرنسي ثمانية أشواط من بينها شوطان للجنيز وشوط لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة الذي سيتجدد موعده بمشاركة الأقوياء والنخبة من أجل الصراع على اللقب الغالي في افتتاح محطاته الأوروبية التي تؤكد على مكانته الكبيرة في طليعة السباقات الكلاسيكية بدول العالم.

ويتنافس على لقب الشوط مجموعة قوية ومميزة من نخبة الخيول العربية الأصيلة في فرنسا وأوروبا في السباق الذي يقام لمسافة 2000 متر ضمن الفئة الأولى والمخصص للمهور والمهرات من عمر أربع سنوات فما فوق، بمشاركة سبعة خيول، وجوائز 100 ألف يورو.

تيمور أبرز المرشحين

ويتقدم المشاركين في الشوط تيمور لياس لإدارة سباقات الخيل العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، الحائز مؤخراً على جائزة لقب أفضل مالك ومربي خيول في فرنسا 2019 في ظل الاهتمام والرعاية الكبيرة التي يوليها سموه بالخيل العربي ودعمه الكبير لخطط إعلاء شأنه بين الأمم.

وينحدر تيمور البالغ من العمر خمس سنوات من نسل «مهاب» والفرس «دجيزكا» وكان قد حقق الفوز في ثلاثة سباقات من إجمالي سبع مشاركات، حيث يتطلع بإشراف المدرب أنتوني فاتريجانت، وبقيادة الفارس فرانسوا زافير برتراس، لتكرار سيناريو سباق العام الماضي عندما فاز المهر شهم بلقب السباق وتوج بطلاً للمحطة الفرنسية بعد أن أبهر الجميع.

كما سيشارك في الشوط كل من خطاب، لايتينغ بولت للاندجود وتر لاند، روديس دو لوب، طيف، هجريس تن لعماد الدين الحتوشي، أنوها الميلي لستول اسلبيسي.

وتقام سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة دعما لرؤية ونهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لإعلاء الخيل العربي الأصيل وترسيخ مكانته العريقة وأصالته في كافة المضامير العربية والعالمية.

مواجهات مثيرة

تحظى سباقات الإمارات جنيز الفرنسية بتغطية إعلامية متميزة واهتمام غير مسبوق من ملاك الخيل والمربين في العالم، كما تشهد مشاركة نخبة من أبرز الخيول من مختلف أنحاء العالم، حيث يطغى على السباقات مواجهات قوية بين كبار المدربين في العالم، إلى جانب التحدي الكبير بين الخيول الفرنسية والأيرلندية والبريطانية والأمريكية، وسط مواجهة مثيرة تجمع القارات الخمس بسباق واحد.

ويتنافس 12 خيلاً على لقب سباق الإمارات جنيز الفرنسية 2000 للمهور لمسافة 1600 متر بعمر ثلاث سنوات وبجوائز هي الأغلى بقيمة 600 ألف يورو، على مضمار لونغ شامب.

وتمثل المشاركة القوية في السباق مواجهات مثيرة ومرتقبة بين العمالقة والنخبة والأقوياء وذلك في افتتاحية موسم السباقات الكلاسيكية بفرنسا، إذ يعود تاريخ أول سباق للجنيز الفرنسية لعام 1883 ما يؤكد عراقة تلك السباقات وتاريخها الثري.

نخبة خيول الإمارات

ويشهد السباق مشاركة قوية لخيول الإمارات، بآمال تحقيق المزيد من الانتصارات ودعم مسيرتها الثرية والحافلة بالنجاحات بإنجازات جديدة، حيث يشارك كل من «ميونيشنز» و«بيرشن كينج» من فريق جودلفين، ويقف بيرشن بصدارة الترشيحات والتوقعات للفوز باللقب، حيث لم يخسر في آخر 4 سباقات إلى جانب فوزه بلقب الشوط التحضيري للسباق.

وفي المرتبة الثانية لقائمة المرشحين يأتي شامان لمالكه الفرنسي وارتيمير إمبريال، نتيجة لعدم خسارته في آخر ثلاث مشاركات وفوزه بسباق غروب 3 ضمن مشاركته الأخيرة، فيما يقف بالمرتبة الثالثة نيفر نو مور لمايكل توبور وجون مجنير، و لديه 5 مشاركات وثلاث انتصارات وتأهل لهذا السباق عبر تفوقه بسباق أيرلندا .

ويقام سباق الإمارات جنيز الفرنسي 1000 للمهرات لمسافة 1600 متر للمهرات بمشاركة عشر مهرات، وبقيمة جوائز 500 ألف يورو، حيث يمثل الإمارات في السباق كاستل ليدي من فريق جودلفين وتقف بطليعة المرشحين للفوز بالسباق.

وتضم قائمة المرشحين كورال بيش لمايكل توبور وجون مجنير، إذ تملك ست مشاركات وفوزين، وميتا ميتيكيا لوارتيمير إمبريال وهي من مواليد ألمانيا ولديها ثلاث مشاركات وانتصار واحد، واستطاعت أن تحقق أفضل نتيجة في مشوارها بحصولها على المركز الثاني بفارق رقبة وذلك في السباق الفرنسي «مارشال بوست».

شوارع باريس تتلون بأعلام الإمارات

تلونت العاصمة الفرنسية باريس بأعلام الإمارات وبشعارات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، في إطار الحملة الترويجية للجنة العليا المنظمة المشرفة على سلسلة السباقات بالتنسيق مع فرانس جالوب الهيئة العليا لسباقات الخيل الفرنسية.

وتوشحت شوارع العاصمة بكافة شوارعها الرئيسة مثل الشانزليزيه بأعلام وإعلانات سباقات الإمارات جينز الفرنسية والكأس الغالية، التي تمثل أهم السباقات العالمية للخيول وانطلاقة المحطات الأوروبية.شوارع باريس تتلون بأعلام الإماراتنخبة الخيول في فرنسا وأوروبا تتنافس على اللقب

تيمور لياس يتقدم المشاركين في الشوطمواجهات مثيرة في سباقات الإمارات جنيز الفرنسية
#بلا_حدود