تزخر العاصمة الأيرلندية دبلن بالكثير من الوجهات السياحية التي تواكب أذواق زوارها من العائلات ومجموعات الأصدقاء والأزواج، والسياح المسافرين بمفردهم.

وتشتهر المدينة بأجوائها النابضة بالحياة وشعبها المضياف وتراثها الثقافي الغني، ولكن المدينة الأكثر زيارة في أيرلندا تتمتع بالكثير من المزايا الأخرى التي تخطف الأنظار، بما في ذلك الكثير من الأنشطة الغريبة والوجهات السياحية الساحرة التي ظهرت في شوارع المدينة مؤخراً، ما يجعل الرحلة إلى العاصمة الأيرلندية تجربة فريدة من نوعها.

وتتمثل أشهر وجهات الجذب السياحي في المدينة بالتماثيل التاريخية الناطقة التي تتوزع في مختلف أنحاء دبلن، والتي أصبحت متاحة حالياً أمام الزوار لتروي لهم قصصها المذهلة.

واستناداً إلى التكنولوجيا المتطورة، ستتحدث التماثيل إلى الزوار حول مساهمة الشخصيات التي تجسدها في بناء دولتهم، وإنجازاتهم المتميزة، وبعض الحقائق الإضافية غير المعروفة.

وعندما يمر الزوار أمام التمثال الناطق، تتم دعوتهم إلى مسح الباركود باستخدام هواتفهم الذكية، حيث سيتلقون بعد وقت قصير مكالمة من أحد الروائيين المشهورين مثل جيمس جويس (تم تأليف المكالمة من قبل كاتب السيناريو رودي دويل وتسجيلها بصوت الممثل المعروف غابرييل بيرن)، وأوسكار وايلد (تم تأليف المكالمة من قبل كاتب السيناريو جون بانفيل وتسجيلها بصوت الممثل المعروف أندرو سكوت)، لإطلاعهم على تاريخ دبلن العريق.

قوارب الكاياك:

من ناحية أخرى، تتيح فعالية «قوارب الكاياك في المدينة» للزوار فرصة الاطلاع على المدينة من منظور مختلف كلياً يوفره نهر ليفي.

ويمكن للزوار قضاء فترة الظهيرة بالقرب من مياه النهر الصافية، إلى جانب فرصة التجديف تحت جسري أوكونيل وهابيني.

كما يتوفر للسياح خياران مختلفان من الجولات السياحية هما «المد المرتفع» للسير بقوارب الكاياك على مستوى المدينة، و«المد المنخفض» لاستكشاف رصيف ميناء المدينة.

وفي الحالتين تمنح تجارب الكاياك السياح ذكريات لا تنسى في مدينة دبلن.

لذة الطعام:

وسيكون عشاق المأكولات الشهية على موعد مع تذوق تشكيلة واسعة من الأطباق المتميزة في منطقة تمبل بار فود ماركت، والتي تشكل أيضاً سوقاً مثالياً في الهواء الطلق.

ويمكن للزوار الاستمتاع بمجموعة واسعة من أطباق الجبن، وأصناف المربى، واللحوم، إلى جانب تشكيلة واسعة من أشهى الأطباق العالمية المحضرة باستخدام المكونات الطازجة التي يتم توريدها من مختلف أنحاء جزيرة أيرلندا.



ويمكن للزوار أيضاً مشاهدة الموسيقيين في الشارع طوال اليوم وهم يستمتعون بالعزف على آلاتهم الموسيقية في شارع غرافتون.

وباعتبارها الميادين التي لعبت دوراً محورياً في انطلاقة الكثير من كبار المغنين العالميين، تشكل هذه الشوارع الموقع الأمثل للاستماع إلى الموسيقى العذبة والاطلاع على الثقافة الأيرلندية العريقة.

وسيكون بمقدور الزوار أيضاً شراء الهدايا التذكارية أثناء تجولهم في الشوارع النابضة بالحياة واستماعهم لألحان الفنانين الموهوبين.

علاوة على ذلك، يمكن للزوار التمتع بمشاهدة مجموعة واسعة من أبرز المعالم الشهيرة في المدينة بما في ذلك قلعة دبلن، وجسر هابيني، ومنتزه سانت ستيفن غرين، إلى جانب الوجهات السياحية المتميزة في متنزه فينكس بارك، وتوفر المدينة للزوار تجارب ثقافية شيقة، ولا شك أنهم سيقعون في حب أيرلندا.