تراجعت شكاوى المستهلكين المتعلقة بالسلع والتخفيضات الرمضانية خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك بنحو 30 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من رمضان الماضي، بحسب وزارة الاقتصاد، فيما لم تسجل حملات التفتيش أي تجاوزات، إذ التزمت منافذ البيع بعروض التخفيض وتوفر البدائل السلعية.

وقال مدير إدارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد، هاشم النعيمي، إن بعض المنافذ عرضت تخفيضات إضافية على السلع وصلت إلى 75 في المئة.

وأضاف خلال جولة تفتيشية على أسواق اللولو هايبر ماركت في أبوظبي، أن منافذ البيع تتحمل الدعم السعري المباشر على السلع، مشيراً إلى إقبال ملحوظ على الشراء في الأيام الأولى للتخفيضات.

من جانبه، قال مدير إدارة حماية المستهلك بالإنابة في اقتصادية أبوظبي، حامد الهاشمي، إن الدائرة تنفذ أربع حملات تفتيشية يومية خلال رمضان لتفقد الأسواق والسلع، ولاسيما الطازجة منها، موضحاً التزام منافذ البيع بالأسعار. وأوضح الهاشمي أن الدائرة ستكثف حملاتها خصوصاً في أسواق الخضراوات للتأكد من الالتزام بالأسعار، مضيفاً أن الإنذارات شهدت تراجعاً يصل إلى 30 في المئة.

من جانبه، قال المدير الإقليمي لمجموعة اللولو هايبر في أبوظبي، أبوبكر، إن فروع اللولو تعرض أكثر من 10 آلاف سلعة بتخفيضات تراوح من 35 في المئة إلى 75 في المئة، متوقعاً ارتفاع مبيعات السلال الرمضانية إلى 700 ألف سلة بزيادة 100 ألف سلة عن العام الماضي.