احتفت جدران النادي الثقافي العربي في الشارقة بفنون الخط العربي عبر 13 فناناً شاركوا من جمعية الإمارات لفن الخط والزخرفة في المعرض الذي انطلق أمس الأول في مقر النادي تحت عنوان «نفحات»، حيث صاغ المشاركون أعمالاً متنوعة تبعاً للخطوط الكلاسيكية.

وتنوعت مشاركة الخطاطين في المعرض عبر لوحات استخدموا فيها الورق المقوى، وبعضهم رسم على القماش بالأحبار والألوان المائية والأكريليك وشرائح الذهب والفضة عبر فنيات أضفت على اللوحة بعداً جمالياً متعدد الدلالات والمعاني.

وجاءت الأعمال المشاركة بتركيبات وجماليات راسخة ومبتكرة منحت الحروف فسحة من الرقص على إيقاع أسود حالك فوق أرضية فسيحة تواقة للياقة الحروف.

وأكدت المنسق العام للجمعية والمسؤولة عن تنظيم المعارض داخل الجمعية، ضي النعيمي، أن اللوحة الخطية ينبغي أن تحمل رسالة محددة لذلك ضم المعرض أعمالاً احتوت على آثار شريفة ومقولات من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.

وأشارت إلى أن المفهوم البصري للخط يقدم أشكالاً متنوعة، حيث تغدو فكرة مهمة لبناء نظام لغوي متكامل، ومن هذا المنطلق اشتغلت الأعمال على الحرف برؤى جديدة وصياغة مبتكرة استناداً إلى المعايير الكلاسيكية.