إنه الحدث الأهم في كل عام، حيث تترقب عدسات الباباراتزي وصول النجمات اللاتي يبهرن الحضور بأزيائهن، ومجوهراتهن الثمينة اللاتي يقمن بارتدائها على السجادة الحمراء لمهرجان كان السينمائي.

ومع افتتاح الدورة الـ 72 للمهرجان، برزت العديد من الإطلالات المبهرة للنجمات، حيث كانت إطلالة النجمة التايلندية أرايا هاجاريت بفستان بطبقات منفوشة باللون البنفسجي من تصميم رالف أند روسو، ومجوهرات من شوبارد، أما المخرجة اللبنانية نادين لبكي فقد تألقت بفستان أسود من ديور.

اللافت للأنظار هو حضور المغنية سيلينا غوميز التي تألقت بإطلالة من توقيع لويس فويتون، وعقد فخم من بولغري.

النجمة الجميلة جوليان مور تألقت بفستان من الشيفون باللون الأخضر من تصميم ديور أيضاً.

عارضة الأزياء البرازيلية أليساندرو أمبورسيو لفتت أنظار الباباراتزي بفستان أبيض من دار رالف أند روسو.

إطلالة إيفا لونغوريا كانت مخيبة للآمال، وبدت إطلالتها قديمة بعض الشيء على الرغم من أنها اختارتها من دار ألبيرتا فيراتي.