أعلن البيت الأبيض الأربعاء أن واشنطن لن تنضم إلى مبادرة دولية لوقف الدعوات إلى التطرف على الإنترنت، لكنه أكد أن واشنطن تدعم أهداف المبادرة.

وقال البيت الأبيض «على الرغم من أن الولايات المتحدة ليست في وضع الآن يسمح لنا بالانضمام إلى التعهد، إلا أننا نواصل دعمنا لأهدافه الشاملة».

وتحمل مبادرة «نداء كرايستشيرش» اسم المدينة النيوزيلندية التي شهدت مجزرة إرهابية في مارس 2019 حين قام رجل من المنادين بتفوق العرق الأبيض بإطلاق النار في مسجدين، ما أدى إلى مقتل 51 شخصاً، وبث الهجوم مباشرة على فيسبوك من كاميرا مثبتة على رأسه.