ارتفع الناتج المحلي الألماني بنسبة 0.4 في المئة خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي، ليعاود اقتصاد البلاد مسار النمو في الربع الأول من العام الجاري، وفقاً لبيانات مكتب الإحصاء الاتحادي التي أعلنها أمس.

وكان النمو الاقتصادي في ألمانيا تعثر في النصف الثاني من العام الماضي، وبحسب بيانات شركة أبحاث المستهلك (جي إف كيه)، زاد الإنفاق على الاستهلاك لدى المواطنين بقوة في الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بالربع الأخير لعام 2018، وذلك بفضل الوضع الجيد في سوق العمل.

وكانت الحكومة الألمانية والعديد من خبراء الاقتصاد البارزين خفضوا توقعاتهم بشأن النمو الاقتصادي لهذا العام. وتتوقع الحكومة الألمانية أن يرتفع الناتج المحلي الإجمالي للبلاد عام 2019 بنسبة 0.5 في المئة، بعدما كانت تتوقع أن تصل نسبة الارتفاع إلى واحد في المئة، وعزت الحكومة خفض التوقعات إلى خفوت الاقتصاد العالمي.