أكدت مدير عام مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية هند لوتاه، أن تسامح أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ورقي تعاملهم مع الآخر دفع 7172 شخصاً إلى دخول الإسلام منذ عام 2017 حتى نهاية شهر أبريل الماضي في إمارة دبي وحدها.

وقالت إن الأشهر الأربعة الأولى لهذا العام، شهدت إعلان 1222 شخصاً دخول الإسلام، منهم 530 ذكراً و692 أنثى، في حين شهد العام الماضي دخول 3177 شخصاً للإسلام، منهم 1314 ذكراً، و1863 أنثى.

وأوضحت أن التسامح والمعاملة الطيبة وعدم التفرقة بين الشعوب والجنسيات والأديان، والتي يلمسها المقيمون على أرض التسامح الإمارات يعد السبب الرئيس لجميع قصص الإسلام التي يشهدها المركز.

وأشارت لوتاه، إلى أن 2773 شخصاً دخلوا الإسلام في دبي عام 2017، منهم 1054 ذكراً، و1719 أنثى، لافتة إلى أنهم لقوا من أبناء شعب الإمارات كل الاحترام والتقدير.

وأفادت رئيس قسم رعاية المسلمين الجدد هناء عبدالله الجلاف، بأن الجالية الفليبينية الأكثر دخولاً للإسلام مقارنة بالجنسيات الأخرى، موضحة أنهم إجمالاً دائمو السؤال والبحث والقراءة عن الإسلام.

كما قالت إن المركز يساعد المسلمين الجدد المحتاجين والمتعسرين، من خلال تقديم المسلم الجديد لطلب تتم دراسته ودراسة الحالة ثم تحول إلى لصندوق الزكاة.