طلبت خادمتان أفريقيتان من قاضي محكمة الجنح أن يصدر أمراً بإبعادهما عن البلاد لتعودا إلى موطنهما، معترفتين بسرقة مبلغ من مخدومتهما لعدم تسديدها رواتبهما لستة أشهر.

وأظهرت تحقيقات النيابة العامة أن المتهمتين سرقتا 8.5 آلاف درهم وهربتا من منزل مخدومتهما التي أفادت بأنها غادرت المنزل بعد أن نسيت حقيبة يدها في غرفة الصالة، وعند عودتها اكتشفت اختفاء الخادمتين والمبلغ من الحقيبة.

واعترف إحدى الخادمتين أمام القاضي بسرقتها للمال، مدعية أن المبلغ المسروق 3000 درهم فقط، وليس 8500 كما تدعي مخدومتهما، وأنهما دفعتا 1500 درهم لسائق التاكسي حيث أرادتا أن تهربا إلى دولة عمان عن طريق منفذ حتا.

كما أفادت الخادمتان بعدم تسلمهما رواتب ستة أشهر من مخدومتهما رغم حاجتهما الشديدة لها، فاتفقتا على سرقة المبلغ والهروب من المنزل.