نفذت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، أولى حملاتها الرقابية والتوعوية للتدقيق على مراكز بيع المنتجات الاستهلاكية، التي تروج عروضاً رمضانية للمستهلكين، وشملت الحملة ثلاث إمارات (أبوظبي، دبي، الشارقة) وذلك خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان.

وتضمنت الحملة التحقق من 30 منتجاً تم الحصول على عينات منها بواسطة الهيئة والشركاء في كل إمارة، فيما ركزت الحملة الرقابية والتوعوية على منتجات التمور والعصائر والمكسرات والحلويات الرمضانية والتوابل والأرز وغيرها من المنتجات التي يتم استهلاكها بشكل كبير في رمضان.

وأكد عبد الله المعيني، المدير العام لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أن الحملة استهدفت تغطية أكبر عدد من المنتجات المعروضة في منافذ البيع، بالتعاون مع مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ومختبر دبي المركزي التابع لبلدية دبي، ودائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة.

وأشار إلى أن هدف الجملة كان التدقيق على المنتجات الرمضانية في أسواق الدولة، والتأكد من مطابقتها لمتطلبات اللوائح الفنية الخاصة بالعبوات.