قرع الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم القابضة» آلان بجاني، جرس افتتاح ناسداك دبي يوم أمس، إيذاناً بإدراج أول صكوك خضراء مرجعية مؤسسية على مستوى العالم، وأول صكوك خضراء يتم إصدارها في المنطقة.

وتقدر قيمة الصكوك بـ 600 مليون دولار، وتبلغ مدة استحقاقها عشر سنوات، ومن المقرر أن تتم الاستعانة بعائد الإصدار لتمويل وإعادة تمويل مشروعات حالية ومستقبلية تابعة للشركة، بما في ذلك إنشاء مبانٍ صديقة للبيئة ومشروعات طاقة متجددة والإدارة المستدامة للمياه وكفاءة استهلاك الطاقة.

وقال بجاني «إن توافر الخيارات التمويلية الخضراء هو أحد السبل الرئيسة للحد من تداعيات التغير المناخي والتوجه نحو مستقبل مستدام على مستوى القطاعات المختلفة». وأضاف «يساهم طرحنا لأول صكوك خضراء في الشرق الأوسط والأكبر قيمة في العالم في تعزيز قدراتنا على الاستثمار في مشاريع وحلول ترفع معايير الاستدامة في المنطقة وتساعدنا على تقديم تجارب عملاء تراعي البيئة في المقام الأول».

وبإدراج الصكوك الخضراء، تصل قيمة جميع أدوات الدين المُدرجة في «ناسداك دبي» من قبل «ماجد الفطيم» إلى 2.4 مليار دولار. وتشمل الأدوات الأخرى التي أدرجتها الشركة في البورصة كلاً من صكوك بقيمة 500 مليون دولار في عام 2015، وصفقتي سندات تقليدية بقيمة 500 مليون دولار لكل منهما في عامي 2013 و2014 على التوالي، إضافة إلى سندات بقيمة 300 مليون دولار في عام 2016.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لناسداك دبي حامد علي «سعداء بتعزيز أوجه التعاون مع شركة ماجد الفطيم من خلال صفقة الصكوك الخضراء هذه. ويأتي التزام ناسداك دبي بدعم الشركة وكل إصداراتها انطلاقاً من النهج الذي نتبعه في توفير المتابعة الدقيقة لإصدارات المستثمرين في البورصة من جميع أنحاء العالم، وأرقى الممارسات المتبعة للبنية التحتية التشريعية».