تقدمت الإمارات والسعودية بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة بشأن الهجوم التخريبي الذي وقع، الأحد الماضي، على أربع سفن تجارية قبالة ميناء الفجيرة، شرقي الإمارات.

وقالت الإمارات والسعودية في الشكوى، إن الهجمات هددت أمن حركة التجارة الدولية والملاحة البحرية وحياة الطواقم على متن السفن، وزادت خطر حدوث كارثة بيئية.

وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أعلنت أن أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت الأحد الماضي لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

وذكرت أن الأضرار التي لحقت بالسفن ليست جسيمة، ولم تقع أي إصابات بشرية، كما لم يحدث أي تسريب نفطي أو تأثير بيئي لما حدث.

وأكد مدير إدارة شؤون النقل البحري في الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، عبدالله الهياس، في تصريحات لـ«سكاي نيوز عربية»، أن دولة الإمارات ستتخذ إجراءات احترازية إضافية لضمان حماية وسلامة حركة الملاحة البحرية.

وذكرت وزارة الخارجية أن فرقاً متخصصة تجري تحقيقات من أجل كشف الملابسات، بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، على أن تقوم الجهات المعنية بالتحقيق برفع النتائج حين الانتهاء من إجراءاتها.