أعلنت نيوزيلندا اليوم الخميس أنها ستبدأ في فرض رسوم دخول على السائحين، في محاولة لحماية الطبيعة، وفي الوقت نفسه لتلبية مطالب صناعة السياحة المزدهرة.

وتعاونت وزارة السياحة في البلاد مع وزارة البيئة لأول مرة لتقديم استراتيجية سياحية مشتركة في مدينة روتوروا بشمال البلاد.

وقالت وزيرة الحفاظ على البيئة أوجيني سيج: «التراث الطبيعي والثقافي لنيوزيلندا في صميم صناعة السياحة وهويتنا الوطنية».

وأضافت: «يجب أن نبقي على صناعة سياحية مستدامة تحمي هذا التراث وتعتز به للأجيال القادمة».

وبدءاً من أكتوبر ستفرض البلاد على السائحين ضريبة بقيمة 35 دولاراً نيوزيلندياً (23 دولاراً أمريكياً) عند الوصول إلى البلاد.

وتعتزم البلاد إنفاق 80 مليون دولار نيوزيلندي يتم جمعها سنوياً على البيئة والاستثمارات في البنية التحتية القادرة على مواجهة أعداد الزوار المتزايدة.

وكانت البلاد قد استقبلت 3.8 مليون زائر دولي في 2018، ويتوقع أن يصل العدد إلى خمسة ملايين بحلول 2025.