طريق النجاح يبدأ دائماً من الصفر، وهذا ينطبق على النجم الإيرلندي الأصل بيرس بروسنان، النجم الوسيم في سلسلة أفلام جيمس بوند.



طفل مشرد!



عاش بروسنان طفولة وحيدة، حيث هجره والده عندما كان رضيعاً في إيرلندا، وتركته والدته لتعمل ممرضة في لندن وعمره أربع سنوات، لينتقل للعيش مع جديه.

بعد وفاة جديه انتقل للعيش مع عمته ثم عمه، وبعد ذلك عاش في مأوى. قد تبدو القصة حزينة حتى الآن، ولكن بروسنان حاول شق طريقه بنفسه وعمل خادماً في إحدى الكنائس في إيرلندا.

في الحادية عشرة انتقل للعيش مع والدته وزوجها عام 1964، وبدأ عشقه للسينما عندما اصطحبه زوج والدته إلى السينما، وكانت المفارقة مشاهدته فيلم من سلسلة أفلام جيمس بوند Golden Finger.

ترك دراسته الثانوية ليلتحق بمدرسة للرسم، ثم توجه لدراسة الدراما في لندن.

شارك في بعض الأدوار التلفزيونية بداية الثمانينات، وبدأ نجمه يلمع في الولايات المتحدة الأمريكية بعدما لعب دوراً مهماً في مسلسل Remington Steele.

دوره في جيمس بوند



كان من المفترض أن يحل بروسنان محل روجر مور عام 1987 ولكن ارتباطه بعمل آخر حال دون ذلك ليحل محله تيموثي دالتون، وقام بروسنان بالتوقيع على صفقة للقيام بدور العميل جيمس بوند في أربعة أفلام، وظهوره الأول بدور بوند كان عام 1995 في فيلم «العين الذهبية».

حصل الفيلم على استحسان النقاد وحقق أكثر من ضعف إجمالي الفيلم السابق لتيموثي دالتون في مبيعات شباك التذاكر على مستوى العالم. وعاد بفيلم «الغد لا يموت» عام 1997 وفيلم «العالم ليس كافياً» عام 1999 وقد حققا النجاح نفسه.



هدد زوجته بالطلاق بسبب وزنها!



ارتبط بيرس بروسنان بزوجته كايلي سميث في عام 2001، وأنجب منها خمسة أولاد. ازداد وزنها كثيراً ففكرت في إجراء عملية لشفط الدهون، ولكن بروسنان هددها بالطلاق في حال إقدامها على هذه العملية، وصرح أنه يحب شكل زوجته الحالي، مشيراً إلى أنه لا يرغب في أن تغير زوجته شكل جسدها.