حذرت إدارة التحريات والمباحث الجنائية في القيادة العامة لشرطة الشارقة أفراد الجمهور من الوقوع ضحايا لجرائم النصب الإلكتروني، وذلك بعدم التجاوب مع الرسائل التي تصل إليهم من جهات مجهولة، بعد ورود عدة بلاغات بشأن ذلك، تطلب في محتواها من الشخص المرسلة إليه تحديث بياناته الشخصية مع البنك الذي يتعامل معه، وذلك بالضغط على رابط معين يكون مرفقاً بالرسالة، حيث يتم الاستيلاء مباشرة على أمواله بمجرد الضغط على الرابط الذي يمكن الجهة المرسلة له من الدخول مباشرة إلى حسابه البنكي الخاص وسحب الأموال منه.

وعليه، تهيب شرطة الشارقة بأفراد الجمهور إتمام معاملاتهم البنكية من خلال نوافذ الخدمة المباشرة في البنوك، وبشدة الحرص قبل اتخاذ أي إجراء بنكي، وذلك لقطع الطريق على ضعاف النفوس، والحفاظ على ممتلكاتهم وأموالهم من السرقة.