أهدى عضو مجلس إدارة نادي الشارقة رئيس إدارة الألعاب الفردية المهندس سليمان عبدالرحمن الهاجري إنجاز فريق كرة القدم بالنادي وتتويجه بطلاً لدوري الخليج العربي، لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإلى سمو ولي العهد وإلى سمو نائب الحاكم، مبيناً أن صاحب السمو حاكم الشارقة رياضي من الطراز الأول ويهتم، ويقدم لها الدعم وله رؤية خاصة عن الرياضة وظل يكرس لها معينات النجاح وتوفير كل ما من شأنه أن يطورها ويقدمها في أفضل صورة.

قال رئيس الألعاب الفردية بقلعة الملك، إن الإنجاز الذي حققه فريق كرة القدم بالنادي وتتويجه ببطولة دوري الخليج العربي بعد غياب طويل، وضع لبناته صاحب السمو حاكم الشارقة راعي الرياضة والرياضيين، ونظرته للرياضة ودعمه واهتمامه بها، مبيناً أن النادي يجني ثمار هذه الرؤية والتي أثبتت نجاحها وقادت النادي للتفوق في كرة القدم والألعاب الجماعية والألعاب الفردية، في موسم يعتبر موسم التميز الشرقاوي بجدارة.

وأشار عبدالرحمن إلى أن عودة الملك إلى منصات التتويج كان نتاج عمل واستراتيجيات ونموذج وضع من صاحب السمو الحاكم تم تنفيذها بدقة من قائد ربان سفينة الملك سالم عبيد الشامسي رئيس مجلس الإدارة ومحمد جمعة بن هندي نائب الرئيس وأعضاء مجلس الإدارة والذين أرسوا دعائم عودة أهل الشأن وتمكين أصحاب التخصص ووضع الثقة في أبناء النادي، ليكون قادة العمل فيه من أبناء النادي والذين مارسوا الرياضة من المستطيل الأخضر وخبروا العمل الإداري، ووجدوا دعماً ووقفة كبيرة من الجماهير التي كانت اللاعب رقم 1 في هذا الإنجاز.

وأوضح الهاجري أن وجود أصحاب الشأن في أماكنهم ودعمهم بالتأكيد تمثل في الكابتن عبدالعزيز العنبري الذي أكد بالفعل أن المدرب المواطن يستطيع أن يحقق ما عجز عن تحقيقه المدربون الأجانب، العنبري تفوق على نفسه وعلى جميع المدربين الموجودين في دورينا بفضل الثقة التي منحها له مجلس الإدارة ووقوفه من خلفه، ولا ننسى الملاحم البطولية التي سطرها لاعبو الشارقة في أصعب المباريات والامتحانات الصعبة التي عاشها اللاعبون، والتي انتصروا فيها بعزيمة الرجال.