أكدت الممثلة الأمريكية الصاعدة باريس برافو أن إتقانها الألعاب القتالية مثل الكاراتيه والكيك بوكسنغ أكسبها الثقة بالنفس والرشاقة وعلمها التخلص من الطاقة السلبية، ما ساعدها كثيراً في عملها السينمائي وخصوصاً أدوار الأكشن.

وتترقب باريس (14 عاماً) عرض فيلهما الأخير «باتمان والرجل ذو الستة ملايين دولار»، الذي يعرض بمناسبة الذكرى الثمانين لبدء عرض سلسلة أفلام الرجل الوطواط في هوليوود.

ويتوقع النقاد في عاصمة السينما العالمية مستقبلاً باهراً لباريس قياساً بمواهبها المتعددة، إذ تجيد الألعاب البهلوانية والباركور والغناء والرقص والعزف على البيانو والغيتار إلى جانب الكيك بوكسنغ والمبارزة.

ورغم أن النجمة الصغيرة احترفت رياضة الألعاب القتالية وحازت العديد من الجوائز، إلا أنها تصر على أنها رقيقة مسالمة، لا تستخدم قواها إلا في الدفاع عن النفس.