أكد المكتب الإعلامي لحكومة دبي أن عمليات مطار دبي الدولي تسير بشكل طبيعي، بعد تسجيل تأخير بسيط في بعض الرحلات وتحويل رحلات أخرى لمطار آل مكتوم الدولي، في إجراء احترازي بسبب حادث تعرضت له طائرة صغيرة.

وأفاد المكتب بأن طائرة مسح صغيرة الحجم سقطت وعلى متنها أربعة ركاب، ما أدى إلى وفاة قائد الطائرة ومساعده.

وأردف أن الحادث وقع لطائرة من نوع دايموند فورتي ثري تابعة لشركة هوني ويل، ويرجح سقوط الطائرة جراء خلل فني.

وقال لـ «الرؤية» المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني سيف محمد السويدي إن ثلاثة من أفراد الطاقم بريطانيون وواحد جنوب أفريقي، مشيراً إلى أن الطائرة مسجلة في بريطانيا وكانت في مهمة عمل عادية تتمثل في معايرة رادار مطار دبي الدولي.



وأشار السويدي، إلى أن الهيئة وبمجرد تبليغها بالحادث سارعت إلى إرسال فريق من المحققين إلى مكان الحادث، لافتاً إلى أن حركة مطار دبي الدولي عادية.

وحول الأسباب الأولية للتحقيق أوضح السويدي، أنها ما زالت غير معروفة، لكن عملية التحقيق تستغرق وقتاً، حيث يجب معرفة ساعات عمل الطائرة وخبرة الطاقم والصيانة الخاصة بالطائرة وغيرها من الإجراءات العادية في مثل هذه الحوادث.