استدعت الفلبين سفيرها في كندا بسبب أزمة النفايات بين البلدين. وأرجع وزير الخارجية الفلبيني، تيودورو لوكسين جونيور، استدعاء السفير إلى عدم استعادة الحكومة الكندية نفايات وصلت إلى الفلبين قبل أكثر من خمسة أعوام.

وأضاف في تغريدة عبر تويتر: «لقد تخلفت كندا عن مهلة 15 مايو، وسنحتفظ بتقليل وجودنا الدبلوماسي في كندا حتى يتم نقل نفاياتها إلى هناك».

وكان الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أمهل كندا حتى الأربعاء الماضي لاستعادة النفايات التي تم إرسالها إلى الفلبين على دفعات من 2013 إلى 2014، وحذر من إجراء دبلوماسي ما لم يكن هناك إجراء فوري من أوتاوا.

وقد تم شحن أكثر من 100 حاوية نفايات من كندا تتكون من نفايات منزلية وزجاجات وحقائب بلاستيكية وصحف وحفاضات مستخدمة للبالغين إلى البلاد باعتبارها مخلفات بلاستيكية.