ارتفعت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي، في الوقت الذي طغت فيه مخاوف الإمدادات في ظل تصاعد التوترات في الشرق الأوسط على زيادة غير متوقعة في مخزونات النفط الأمريكية.

ولامست العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 72.18 دولار للبرميل، مرتفعة 41 سنتاً أو 0.6 بالمئة، مقارنة بسعر الإغلاق السابق.

ودارت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي حول 62.40 دولار للبرميل، مرتفعة 38 سنتاً أو 0.6 في المئة، مقارنة بسعر التسوية السابقة.

ويقول محللون إن النفط يتلقى الدعم من خطر حدوث صراع في الشرق الأوسط، فيما يسهم ارتفاع المخزونات الأمريكية والضبابية حول مصير اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض إنتاجها، والذي حسن الأسعار بأكثر من 30 في المئة منذ بداية 2019، في كبح جماح الأسعار.

وقال محلل السلع الأولية لدى «فيليب فيوتشرز» في سنغافورة، بنجامين لو، «على الرغم من أن الاضطرابات على جانب المعروض تظل داعمة لأسعار النفط، فإن أوبك لم تصدر بعد تصريحات تحوي إشارات بشأن خطط الإمدادات لتهدئة مخاوف الأسواق».

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات النفط الأمريكية ارتفعت على نحو غير متوقع الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوياتها منذ سبتمبر 2017، ما فاجأ المحللين الذين توقعوا هبوط المخزونات.