أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن تنفيذ عمليات جوية على عدد من الأهداف العسكرية المشروعة التي أكدت المعلومات العسكرية والاستخبارية بأنها تشتمل على قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة للميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران. وأضافت قيادة القوات المشتركة للتحالف في بيان، أن هذه الطلعات الجوية حققت أهدافها بكل دقة، كما أكدت قوات التحالف أن ما قامت به الميلشيات الحوثية والإرهابية المدعومة من إيران من اعتداءات على منشآت حيوية في المملكة العربية السعودية تعد من الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والتي ترقى إلى جرائم حرب، ولن تتهاون قوات التحالف في متابعة كل العناصر الإرهابية في جميع أنحاء اليمن، وستطال يدها كل المواقع التي تنطلق منها الاعتداءات الإرهابية، وستستمر عمليات قوات التحالف بما يتوافق مع القانوني الدولي الإنساني وقواعده العرفية حتى يتم تحييد هذه الأهداف العسكرية والمشروعة ولكي لا تتمكن الميليشيات الحوثية من استخدامها.

على صعيد متصل، جددت مقاتلات تحالف داعم الشرعية في اليمن غاراتها على مواقع مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في مزارع الجر شمال غرب محافظة حجة غرب اليمن.

وأسفرت الغارات عن سقوط سبعة قتلى وعدد من الجرحى في صفوف الميليشيات، علاوة على تدمير منصة صواريخ وعربة مضادة للدروع، شمال مزارع الجر.

وفي محافظة الضالع، دكت مدفعية قوات الجيش الوطني اليمني أوكار وتجمعات ميلشيات الحوثي الانقلابية في المحافظة جنوب اليمن.

وتركز القصف المدفعي على تحركات لميلشيات الحوثي الانقلابية في مناطق عدة غرب مديرية قعطبة شمالي المحافظة. وأسفر القصف المدفعي عن مقتل وجرح عدد من عناصر ميلشيات الحوثي الانقلابية، وتدمير طقم قتالي للميلشيات.

كما أسرت قوات الجيش خلال المواجهات عدداً من عناصر الميليشيات الانقلابية، بينهم القياديان المدعوان أبو محمد المطهر، وأبو علي شرف الدين، مسؤولا تحشيد وإمداد الميلشيات.