يشارك أكثر عن 200 متطوع ومتطوعة في ترميم النادي السوداني بأبوظبي ضمن مشروع «تكاتف» الرمضاني 2019 التابع لمؤسسة الإمارات للشباب، والذي يعتبر أحد أكبر المشاريع التطوعية ذات المسؤولية المجتمعية في الدولة.

وأكد مسؤولو تكاتف، أن نصف المتطوعين في الحملة إناث، يشاركن إخوانهن في إنجاز الإصلاحات إضافة إلى أعمال صيانة وصبغ للجدران وإعادة تأثيث المكان، وذلك حتى الخميس المقبل، لتبدأ بعدها فعالية ترميم وصيانة نادي بنغلاديش، ضمن المبادرات المجتمعية للمؤسسة في أبوظبي.

ويمضي المتطوعون والمتطوعات أكثر عن أربع ساعات في عمليات الصيانة، ثلاث مرات في الأسبوع، إذ يجتمعون لبدء العمل بعد صلاة المغرب، وينجزون الأعمال المطلوبة سعياً وراء إعادة تأهيل النادي، تزامناً مع عام التسامح وكجزء من رد الجميل للوطن.

وغرس المشاركون أشجار الغاف ضمن الأرض المحيطة بالنادي بشكل جماعي، ما حسن من المظهر الجمالي للمكان، فضلاً عن كونها إحدى الأيقونات التي تعبر عن عام التسامح في الدولة.

وعبر المتطوعون المشاركون بالحملة عن سعادتهم بالعمل ضمن فريق واحد، ترسيخاً لقيم التعاون والأخوة وتأكيداً على أهمية العمل التطوعي خصوصاً في شهر رمضان الكريم.

وتستمر حملة تكاتف الرمضانية لتشمل كل إمارات الدولة وتركز على مبادرة ترميم وتأهيل المراكز المجتمعية والثقافية الخاصة بالجاليات المختلفة المقيمة على أرض الإمارات.