يحرص لاعب فريق العين مهند العنزي على قضاء أوقاته في شهر رمضان المبارك بين أهله وأصدقائه، في الوقت الذي يتمنى أن يقضي الخمسة الأواخر منه بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، مؤكداً أن أداء مناسك العمرة في رمضان عادة وعبادة دائمة بالنسبة له.

وذكر أن عصير «فيمتو» سيد مائدته الرمضانية، كما أنه يعشق لمة الأسرة طوال رمضان،

* ما الطقوس التي تفضلها في شهر رمضان؟

طقوس رمضان روحانية، فيها العبادة وختمة القرآن الكريم الذي أحرص على ختمه مرتين أو أكثر، وزيارة بيت الله الحرام في الخمسة الأواخر لأداء فريضة العمرة، وزيارة قبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

* ما الشيء المفضل على مائدتك الرمضانية؟

عصير «فيمتو» هو الأساس في مائدة رمضان، ولمة العائلة حول مائدة إفطار واحدة وزيارة الأصدقاء، فشهر رمضان شهر صلة الرحم والتزاور والتعايش والتلاحم المجتمعي.

* ما نصيحتك الرمضانية لزملائك اللاعبين؟

أنصح كل شخص بأن يستغل شهر رمضان المبارك لعمل جرد حساب ومراجعة كل ما قدمه وما سيقدمه مستغلاً صفاء النفس والعقل في هذا الشهر الفضيل والعودة بروح أصفى وأداء أفضل وعطاء أكثر.

* كيف ترى الدورات الرمضانية؟

البطولات والدورات الرمضانية أصبحت تنافس البطولات الرسمية بالحضور الجماهيري والإعلانات والمستوى الفني أيضاً، ولدينا في كل إمارة بطولة أقوى من الأخرى، ففي رمضان تنافس قوي بين مختلف البطولات الرياضية.

* ما البطولة الرمضانية التي نالت إعجابك؟

هناك العديد من البطولات الرمضانية المثيرة محلياً، مثل: بطولة ند الشبا في دبي، وبطولة زايد الرياضية في نادي الضباط بأبوظبي، التي نجحت في تسجيل اسمها في قائمة البطولات الرمضانية، وبالمثل بطولة الشارقة، وغيرها من البطولات في مختلف المناطق.

لكن البطولة التي أدهشتني وأسعدتني في وقت واحد هي بطولة حمدان بن زايد الرياضية في منطقة الظفرة، في أول نسخة لها، إذ وضعت ضمن أوائل البطولات جماهيرياً وفنياً أيضاً، وأتوقع لها الأفضل مستقبلاً.