تسعى فرنسا لوقف دور الموضة العالمية عن تدمير البضائع غير المبيعة، في إطار جهود الحكومة الفرنسية للتخفيف من البصمة الكربونية لصناعة الموضة.

وخلافاً للعلامات التجارية التي تنتج بأعداد كبيرة وتفضل عرض بضائعها لحين انتهاء ما يعرف باسم «عمر الرف»، يفضل أصحاب العلامات الفاخرة حرق بضائعهم غير المبيعة أو دفنها في المكبات خوفاً من أن يؤثر تخفيض سعرها في المتاجر على صورتها وسمعتها في الأسواق.

وتجد دور الموضة صعوبة في التخلص من منتجاتها التي لا تباع في ظل رفضها التبرع بها للمحتاجين، وصعوبة إعادة تدويرها.